تعرف بالتفصيل علي مدة بقاء الأمفيتامين في الجسم ومدي تاثيرة علي الجسم


تعتبر الأمفيتامينات من أخطر الأدوية على الإطلاق، والتي تشكل خطراً على جسم الإنسان، وهذا ما اثبتتة الابحاث والدراسات الحديثة حول مدة بقاء الأمفيتامينات في الدم والبول، وما ينتج عنها من آثار خطيرة على حياة الإنسان، والتي نتطرق لها في هذه المقالة، ولكن قبل الدخول في نقاط هذا المقال، نوضح لكم ما هو تاريخ الأمفيتامينات وظهورها وربطها بحياة الإنسان وكم تكون مدة بقاء الأمفيتامين في الجسم.

ما هو الأمفيتامينات؟

الأمفيتامينات هي مواد كيميائية تندرج تحت المنشطات النفسية، وهي المادة الفعالة للعديد من الحبوب المخدرة والمسكنة مثل الكبتاجون والريتالين والديكسامفيتامين والميثامفيتامين، والكريستال ميث أو الشبو الذ يعد أحد مستخلصات الأمفيتامينات والعقاقير الصناعية الأخرى.

كانت بداية الأمفيتامينات في الثلاثينيات من القرن العشرين وكانت تُباع على شكل كبسولات أو أقراص وأحيانًا تؤخذ عن طريق الحقن في الوريد، ولها تأثيرات على الجهاز العصبي بشكل أساسي وعلى الدماغ مثل الأدوية الأخرى ولكن الأمفيتامينات تختلف عن كونها المادة الفعالة القوية لمعظم الحبوب المخدرة، والتي لها آثارها المباشرة على خلايا الدم، مما جعل تأثيرها أقوى من أي دواء آخر، وخاصة على الدماغ وباقي أعضاء الجسم عن طريق الدم، مما جعلها تشكل إكسير الحياة لما لها من إمكانيات عظيمة على الدماغ ولو بشكل مؤقت.

10 معلومات تهمك حول تحليل المخدرات ومدة بقاء المخدرات في الجسم؟

ما هو تأثير الأمفيتامينات علي المخ؟

أكدت الدراسات التي أجراها معهد ماكس بلانك في ألمانيا أن جرعة صغيرة من الأمفيتامينات قادرة على تنشيط الذاكرة والحفاظ على خلايا المخ وإعادتها إلى معدلها الطبيعي، خاصة عند كبار السن، كما لو كانوا في العشرينات أو الثلاثينيات من العمر مما يعني جعله إكسير الحياة، من خلال تنشيط مراكز الدماغ المسؤولة عن الذاكرة.

ليس ذلك فحسب، بل تتحكم الأمفيتامينات في إفراز كميات كبيرة من هرمونات السعادة في الدماغ مثل الدوبامين والنورأدرينالين والأدرينالين، مما يؤدي إلى الشعور بالثقة والقوة والنشاط لفترات كبيرة تصل إلى ثلاثين ساعة متواصلة. لك ان تخيل أن الشخص لا يشعر بالتعب أو الخمول أو الجوع أو تتحكم فيه العوامل الطبيعية لفترة طويلة، هذا بلا شك يشعر أن الشخص الذي يتناول الأمفيتامينات يشعر أنه الملاذ الأول والأخير للحياة والقوة والحيوية بالنسبة له.

تأثير الأمفيتامينات علي الرغبة الجنسية

كما أن هناك شعور قوي بهذه الحيوية والتي تعرف بالرغبة الجنسية، حيث اوضحت الدراسات أن جميع مشتقات الأمفيتامين تساعد على زيادة الرغبة الجنسية، والنشوة الجنسية الكبيرة لدى المتعاطين، وتأخير عملية القذف لفترات أطول من المعتاد، خاصة مع الجرعات الأولى من الأمفيتامينات أو مشتقاتها العديدة.

تأثير الأمفيتامينات على القلب والأوعية الدموية

يؤدي عن بقاء مادة الأمفيتامينات في الدم والبول الإدمان ويتسبب في مايلي:

  • زيادة معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم بشكل ملحوظ مما يشكل خطرا على خلايا الدم ووظائفها.
  • كما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • اضطراب الدورة الدموية.
  • يؤثر على عضلة القلب ويعمل على إضعافها بعد فترة مسببة أزمات قلبية تؤدي إلى الوفاة.

متى يفقد مدمن الكبتاجون عقله وهل يسبب الجنون تعرف على الاجابة

تأثير الأمفيتامينات على الجهاز التنفسي

  • ألم شديد في الصدر
  • تنفس سريع
  • في بعض الأحيان تتضرر الرئتان تمامًا، وهناك مشاكل كبيرة في الأغشية الأنفية
  • ويترك تأثير علي الجيوب الأنفية حتى درجة نزفها.

تأثير الأمفيتامينات على الجهاز التنفسي

تأثير الأمفيتامينات على الجهاز العصبي

يعد الجهاز الهضمي أول نظام مستهدف للأمفيتامينات، حيث نجد أن معظم التأثيرات على الجهاز العصبي من هذا الدواء هي الأسوأ من كل ذلك من حيث:

  • تسبب الشلل الرعاش والهلوسة السمعية والبصرية.
  • تتأثر الأعصاب، مما يجعل المدمن يشعر بأن الحشرات تلسعه أو تمشي على جلده، أو شعور بخدر مستمر في أجزاء من جلده وشحوب شديد في لون الجلد.

تأثير الأمفيتامينات على الجهاز الهضمي

  • فقدان الوزن بشكل كبير.
  • قد يتجاوز فقدان الشهية لفترات طويلة اليوم بأكمله.
  • اضطرابات المعدة والأمعاء.
  • تتأثر وظيفة الكبد.

تأثير الامفيتامينات علي الأمراض النفسية والعقلية

يعاني مدمن الأمفيتامينات ومشتقاتها أحيانًا من الهوس والاكتئاب العنيف الذي يدفعه إلى الانتحار، وأمراض نفسية أخرى مثل جنون العظمة والاضطهاد والخوف غير المبرر من الآخرين والميل إلى العنف والدخول في حالة من الوهم ورؤية الأشياء لا تحدث في الواقع وغيره.

ويبقى عند هذه النقطة معرفة أن مستويات مدة بقاء الأمفيتامينات في الدم والبول هي عامل في تحديد مدى إدمان الشخص، وكذلك مدى خطورة العقار على أعضاء الجسم المختلفة، والتي نقدم في النقطتين التاليتين.

اليك مالم تعرفة حول أضرار كبسولات بريجابالين وهل تسبب الإدمان أم لا؟

مدة بقاء الأمفيتامينات في البول

أظهرت التحليلات الدوائية، وخاصة تحليل البول أن الأمفيتامينات تبقى في البول لفترة أطول من الدم حسب العوامل التي ذكرناها أعلاه، لكنها غير ثابتة من حيث القيمة المطلقة، حيث تتراوح مدة بقاء الامفيتامينات في البول من يوم إلى ثلاثة أيام من آخر جرعة تم تناولها، وعلى أي حال فهذه المدة كما ذكرنا غير ثابتة، فقد تزيد أو تنقص من شخص لآخر.

العوامل التي تحدد مدة بقاء الأمفيتامين في الجسم

تشير الدراسات المعملية إلى أن عدة عوامل تحدد مدة بقاء الأمفيتامينات في الدم والبول، لما لها من آثار وخيمة على باقي أعضاء الجسم، ومن أبرزها:

  • عمر المدمن.
  • الحالة الوظيفية للكبد.
  • حالة القلب والأوعية الدموية.
  • الجرعات التي يتناولها المدمن من حيث التركيز أو طريقة الإعطاء.
  • نوع الدواء لأنه من المعروف أن الأمفيتامينات لها العديد من المشتقات، ويختلف تأثير كل منها على حدة.
  • عوامل وراثية للمدمن، أظهرت الدراسات الحديثة أن جينات الشخص الذي يتناول الأمفيتامينات قد تتأثر بعامل وراثي، خاصة عند بدء العلاج أو معرفة نسبة الأمفيتامينات المتبقية في الدم.

 

لكل هذه العوامل السابقة، لا نعرف بالضبط كم من الوقت تبقى الأمفيتامينات في الدم والبول إلا من خلال التحليل الذي أظهر أن الفترة تصل إلى 12 ساعة فقط بعد تناول آخر جرعة منها، لكن هذه الفترة بالطبع ليست مثالية. حيث قد تزداد وتستمر لفترات أطول حسب العوامل السابقة.

كم تكون مدة بقاء الأمفيتامين في الجسم؟

تختلف مدة بقاء الأمفيتامين في الجسم من شخص لآخر حسب مدة إدمان المخدرات والجرعات التي يتم تناولها، وإليك المدة التي يبقى فيها الأمفيتامين بالتفصيل:

  • ما هي مدة بقاء الأمفيتامين في الدم؟

تبلغ مدة بقاء الأمفيتامين في الدم عند تناوله لأول مرة 4 ساعات وتصل حتى 6 ساعات في حالة الإعطاء المتقطع او 12 ساعة في حالة إدمان الأمفيتامين.

  • ما هي مدة بقاء الأمفيتامين في الشعر؟

يبقى الأمفيتامين في الشعر لمدة تصل إلى 90 يومًا من وقت آخر جرعة تم تناولها.

  • ما هي مدة بقاء الأمفيتامينات في اللعاب؟

تتراوح مدة بقاء الأمفيتامين في اللعاب بين يوم إلى يومين من وقت آخر جرعة تم تناولها.

كم تكون مدة بقاء الكريستال ميث في الجسم وما هي العوامل التي تحددها؟

مراحل علاج إدمان الأمفيتامينات

يمر علاج إدمان الأمفيتامين بثلاث مراحل مهمة، يتم خلالها إزالة السموم من الجسم بشكل كامل، وتثبط رغبة مراكز الدماغ في المخدر، والمراحل هي:

  • الفحص والتشخيص

إنها المرحلة الأولى وتقوم على تشخيص حالة المريض كاملة، وإجراء جميع الفحوصات اللازمة له لاكتشاف أي ضرر أو آثار ناتجة عن العقار، ثم وضع برنامج علاجي متكامل لعلاج الإدمان في أسرع وقت ممكن.

  • إزالة السموم

خلال هذه المرحلة يتم تطهير الجسم من الأمفيتامينات من خلال توقف المريض عن تعاطيها، ويوصف بروتوكول دواء لمساعدة المرضى على تجاوز المرحلة بأقل قدر ممكن من الألم، ويتم فرض إشراف طبي مستمر لمتابعة تطورات حالة المريض.

  • التأهيل النفسي والسلوكي

من أهم مراحل علاج إدمان الأمفيتامين، حيث يتم تقديم الدعم النفسي الكامل للمريض للتخلص من الاضطرابات النفسية التي يعاني منها، وعلاج الأسباب التي أدت إلى تعاطي المخدرات.

مراحل علاج إدمان الأمفيتامينات

اعراض انسحاب الأمفيتامينات في الجسم

تظهر أعراض انسحاب الأمفيتامين خلال ساعات قليلة من التوقف عن تناولها. كما تتمثل في بعض العلامات الجسدية والنفسية ومن أهمها:

  • تشنج عضلات الجسم.
  • نوبات عنيفة.
  • التعب والخمول.
  • الاكتئاب والقلق
  • فقدان القدرة على النوم.
  • الهلوسة البصرية والسمعية.
  • الرغبة الشديدة في تناول المنشطات.
  • ضغط دم منخفض.
  • الميل إلى الانتحار.
  • ذاكره ضعيفه.
  • صعوبة في الرؤية.

 

اقرأ ايضاً: 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *