تجربتي مع اختلال الانية تعرف عليها بالتفصيل وكيف يمكن علاجة؟


تجربتي مع اختلال الانية كانت من أهم التجارب التي مرت في حياتي، وبالرغم من صعوبتها، إلا أنه أثناء رحلة العلاج أضافت لي العديد من المهارات الهامة للتعامل مع ضغوطات الحياة، والمعلومات المفيدة التي ساعدتني وبالتأكيد سوف تساعدك إذا كنت تعاني منها أو أحد أشخاصك المقربين، لذا أسرد لك فيما يلي تفاصيل تلك التجربة وكيف تم تشخيصها وما هو العلاج، كما أجيب على أهم التساؤلات التي تثير قلقك وفقًا لإجابات الفريق الطبي الذي شاركني رحلة العلاج.

دليلك حول تجربتي مع الصدمة النفسية ومراحل تطورها وطرق العلاج الصحيحة

ما هو اختلال الآنية؟

اختلال الانية هو أحد حالات الصحة العقلية المعروف بـ اضطراب تبدد الشخصية، ويطلق عليها رسميًا اضطراب الاغتراب عن الواقع، ينتمي إلى مجموعة الاضطرابات العقلية التي تسمى بـ اضطرابات الانشقاق، وهو مرض عقلي يعكس مشكلتين رئيسيتين، هما أنه يجعلك تشعر بالغربة عن نفسك، والأخرى هي الانفصال عن الواقع فهو يجعلك تتعامل مع الآخرين أو المحيطين بك كأنهم غير حقيقيين، اختلال الانية يستمر لفترة طويلة، ويؤثر هذا الاضطراب على الحياة اليومية ويعيق قدرة الأشخاص المصابين به على مواصلة أنشطتهم وعلاقاتهم بصورة طبيعية.

هكذا كانت تجربتي مع اختلال الانية

تجربتي مع اختلال الانية كانت صعبة لكنها مرت في النهاية وأصبحت الآن متعافيًا من هذا الاضطراب، فقد أصبت به بعد حدث مرير وهو فقدان والدي، عندما شعرت بألم نفسي شديد ورغبت في إنكار هذا الحدث وعدم مواجهته، لكي ينتهي هذا الألم الذي لم أكن لأتحمل، لم أعرف حينها أن عقلي سيفعل ما هو أكثر من ذلك ويفصلني عن العالم كليًا.

فقد شعرت أن كافة الأحداث التي تدور حولي ليست أكثر من فيلم أشاهده على التلفاز، إنها ليست حقيقة بالمعنى الكامل، لم أشارك بها إلا جسدًا فقط، وعندها شعرت أن حتى جسدي ليس أنا، أنا في مكان آخر، أشاهد كل ذلك من بعيد، لست موجودًا حتى في نفسي، وعندما مضى أسبوعين على هذا الحدث، لم يتغير شيئ، بقي داخلي الشعور بالاغتراب، كان لسان حالي يردد “أنا لست جزءً من هذا، أنا حتى لا أتواجد داخل جسدي”.

واستفقت يومًا على أن الأمر أصبح مثيرًا للرعب، فقررت الذهاب إلى طبيب نفسي والتحدث معه حول كل هذه الأفكار والمشاعر، وتم تشخيصي بـ اختلال الآنية، وخضعت للعلاج، وبعد مرور شهر من الجلسات العلاجية أصبحت أشعر بتحسن، وبالعودة وتقبل ذلك الحدث القاسي، ومهارات التأقلم من الضغوط الحياتية الصعبة دون إنكار أو اغتراب، وإليكم كل ما تعلمته خلال تجربتي مع اختلال الآنية.

تعرف علي تجربتي مع توهم المرض كيف تغلبت على توهم المرض؟

ما هي أسباب الإصابة باختلال الآنية؟

وفقًا لـ تجربتي مع اختلال الآنية فقد أخبرني الطبيب أن ليس هناك سبب دقيق وراء الإصابة باختلال الآتية، إلا أنه ارتبط بالأحداث المجهدة والصدمات خاصة في مرحلة عمرية مبكرة لدى الكثير من المصابين، على سبيل المثال، الأطفال الذين يولدون في بيئة من العنف والغضب والصراخ، قد يبعدون أنفسهم عقليًا عن هذه البيئة كنوع من التكيف، يتفاقم هذا الانفصال العقلي عندما يصبح شخصًا بالغًا، كذلك بعض الأشخاص الذين يتناولون الأدوية النفسية أو مدمني المخدرات، التي تسبب الإصابة باختلال الآنية والانفصال عن الذات والبيئة، مثل:

  • المهلوسات.
  • الكيتامين.
  • القنبيات “الحشيش، الماريجوانا”.
  • سالفيا.
  • الكوكايين.
  • مادة MDMA.

أيضًا التعرض للصدمات في سن مبكرة مثل سوء المعاملة أو الاعتداء الجسدي والجنسي، أو رؤية حدث صعب، كما أن بعض الأشخاص الذين لديهم سمات شخصية تضمن الهروب من المواقف الصعبة، وإنكار أو تجنب الأحداث القاسية عاطفيًا، يكونون أكثر عرضة للإصابة باختلال الانية، وكذلك الذين يعانون من الاكتئاب الشديد واضطرابات القلق.

أعراض اختلال الانية التي ظهرت خلال تجربتي

تنقسم أعراض اختلال الانية التي ظهرت خلال تجربتي إلى فئتين، هما أعراض تبدد الشخصية، وأعراض الاغتراب عن الواقع، وهما بالتفصيل كما يلي:

أعراض تبدد الشخصية

  • فقدان الاتصال بنفسك

الشعور كأنك خارج جسمك، وتراقب مشاعرك وجسدك من بعيد، مثل الذي ينظر إليها من الأعلى.

  • عدم الوجود الذاتي

الشعور بعدم الاتصال بجسمك، كأنك لا تملك ذات حقيقية وليس لك وجود.

  • صعوبة السيطرة على النفس

تشعر بفقدان التحكم في عقلك وجسدك، مثل حالة من الخدر، تشعر أن حواسك لا تعمل، شعور بعدم السيطرة على ما أفعله أو أقوله، كأنني إنسان آلي.

  • الشعور بتشوه الجسد

الشعور أن حجم بعض أجزاء جسمك مشوهة، وكأن حجمها خاطيء، مثل الشعور بأن قدمك أو ذراعك في حالة تضخم أو تقلص، أو أن رأسك ملفوفًا بالقطن.

  • فقدان العاطفة تجاه الذكريات

عدم القدرة على ربط المشاعر بالذكريات، ولا تثير داخلك أي عاطفة، كأنك لا تعرف إذا كانت ذكرياتك الخاصة أم لا.

صعوبة السيطرة على النفس

معلومات تهمك حول الفرق بين المرض الذهاني والمرض النفسي تعرف عليها

أعراض الاغتراب عن الواقع

  • لا اتصال مع بيئتك

تواجه مشكلة في الانخراط بـ بيئتك المحيطة وعدم وجود ألفة نحوها، تشعر كأنك في فيلم أو حلم.

  • الانفصال العاطفي

الانفصال العاطفي بينك وبين الأشخاص المحيطين بك أو المقربون، كأن بينكم حاجز زجاجي يفصلك عنهم ولا تستطيع التواصل معهم.

  • تشوه البيئة المحيطة

تشعر كأن بيئتك المحيطة مشوهة، أو غير واضحة، تبدو ألوانها باهتة أو مزيفة، أو حجمها ضئيل جدًا أو كبير جدًا أو أنها بعيدة جدًا أو شديدة القرب.

  • عدم إدراك الزمن أو الوقت

تشوش في إدراك الزمن، تنظر إلى الأحداث التي تمت بالأمس كأنها جرت في الماضي البعيد، والعكس تشعر أن الماضي البعيد حدث بالأمس.

  • تشوش رؤية الأجسام

سوء تقدير مسافة الأجسام، وتشوش في معرفة حجمها وشكلها وألوانها.

كيف تم تشخيص تجربتي مع اختلال الانية؟

البعد عن العالم أحيانًا قد يمنحك الراحة، وأخذ قسط من الاعتزال هو مفيدًا في بعض الأوقات، ولكن متى يكون هذا البعد يعني الإصابة بـ اختلال الآنية، هذا ما أجاب عليه تشخيص تجربتي مع اختلال الانية، وذلك عن طريق:

  • وجود نوبات منتظمة من تبدد الشخصية، أو الاغتراب عن العالم.
  • المعاناة مع الأعراض السابق ذكرها، سواء أعراض تبدد الشخصية أو اغتراب الانية أو كلاهما معًا.

كما يوجه الطبيب بعض الأسئلة، مثل:

  • هل تكون على دراية بالواقع عندما تعاني من الأعراض؟
  • هل تتعاطى المخدرات أو أي نوع من الأدوية؟
  • هل تعاني من اضطراب نفسي آخر، مثل انفصام الشخصية، أو اضطراب الهلع أو اضطراب ما بعد الصدمة أو أي اضطراب فصامي؟
  • هل تعاني من الاكتئاب أو القلق؟

وسيقوم الطبيب بإجراء الكشف البدني الجسدي، وبعض التحاليل اللازم مثل اختبار الدم، وذلك لاستبعاد وجود أمراض جسدية أو آثار جانبية لبعض الأدوية تسبب أعراض اختلال الانية، ولا تنسى أن تخبر طبيبك حول حالتك الصحية بشكل كامل، وكافة المعلومات حول إصابتك باضطرابات أخرى سابقة أو في الوقت الحالي.

حقائق ومعلومات تهمك حول كيفية التعامل مع مريض الخرف؟

علامات الشفاء من اختلال الانية

علامات الشفاء من اختلال الانية تظهر من خلال تغيرات في مشاعر وأفكار وسلوكيات المريض، ويمكنك من خلال ذلك الاطمئنان أن أحبائك يمتثلون للشفاء، ومن أهم هذه العلامات وفقًا لـ تجربتي مع اختلال الآنية، ما يلي:

  • الشعور بالنفس وأنك بداخل نفسك ولست بعيدًا عنها.
  • استعادة التحكم في انفعالات وردود فعلك ومشاعرك وأفكارك.
  • التعاطف مع ذكرياتك وعودة الشعور بها.
  • استعادة التواصل مع محيطك والقدرة على الانخراط به.
  • زوال الحاجز بينك وبين الأشخاص المهمين عندك وسهولة الاتصال العاطفي معهم.
  • إدراك الزمن ومعرفة وقت وقوع الأحداث بشكل طبيعي.
  • الاهتمام بنفسك والأنشطة المفضلة لديك.

هل يمكن الشفاء من اختلال الانية نهائيًا؟

نعم، يمكن الشفاء من اختلال الانية نهائيًا بمرور الوقت وبشكل طبيعي بدون تدخل طبي، بينما يحتاج بعض الأشخاص المصابين إلى علاج نفسي أو دوائي على المدى الطويل، وهي الحالات التي تعاني من الأعراض لمدة طويلة أو نوبات متكررة، وخاصة إذا تداخلت مع الحياة اليومية للشخص بشكل مزعج.

كم تكون مدة الشفاء من اختلال الانية؟

مدة الشفاء من اختلال الانية تختلف من شخص لآخر، فهناك من يشفى منها تمامًا خلال أيام أو عدة أسابيع أو شهور، وقد تستمر لدى بعض الأشخاص لسنوات أو مدى الحياة، ويمكن أن يصبح اختلال الانية مرضًا مزمنًا إذا كان أحد أعراض اضطراب عقلي آخر، مثل الاضطرابات الفصامية أو الاكتئاب الشديد.

هكذا كانت تجربتي مع اضطراب الشخصية التجنبية تعرف عليها

هل يمكن علاج اختلال الانية بدون أدوية؟

نعم، يمكن علاج اختلال الانية بدون أدوية، فهناك بعض الحالات التي تشفى من هذا الاضطراب من تلقاء نفسها مع مرور الوقت، ولكن دون استخدام الطرق العلاجية التي يتم ترويجها عبر الشبكة العنكبوتية، فقد يتسبب ذلك في تفاقم الأعراض، لذا إذا عانيت من أعراض تبدد الشخصية أو الاغتراب عن العالم لمدة طويلة عليك استشارة الطبيب فورًا.

هل يمكن علاج اختلال الانية بدون أدوية؟

مخاطر الإصابة باختلال الآنية

أخبرني الطبيب خلال تجربتي مع اختلال الآنية أن اضطراب تبدد الشخصية يؤثر بشكل سلبي على كافة جوانب الحياة للشخص المصاب، ومن أهم مخاطر الإصابة باختلال الآنية، ما يلي:

  • صعوبة في تذكر الأحداث أو المواقف.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • يتداخل مع الأنشطة اليومية مثل العمل أو الدراسة.
  • مشاكل في العلاقات مع الأصدقاء أو العائلة.
  • زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب واضطرابات القلق العام.
  • الشعور باليأس والإحباط الذي يسبب أفكار انتحارية.

كيفية التعامل مع مريض اختلال الانية؟

يمكنك مساعدة احبائك من خلال معرفة كيفية التعامل مع مريض اختلال الانية بشكل صحي وتقديم الدعم الأمثل له، اتبع ما يلي:

  • اقرأ حول اختلال الانية

إذا كنت وصلت إلى هذه النقطة في المقال فأنت بالتأكيد علمت الكثير من المعلومات حول هذا الاضطراب، ليس بالضرورة أن تصبح خبيرًا في هذا المرض، ولكن القليل من المعلومات يفيدك في فهم ما يعانيه مريض اختلال الانية لأنه من الصعب أن يعبر عن نفسه ويشرح لك أعراضه.

  • صدق ما يقوله عن تجربته

ليس ضروريًا أن تفهم تماماًا ما يشعر به، يكفي أن تخبره أنك “آسف جدًا لما يعانيه، وأنك لست مرتاحًا طالما هو يشعر بالسوء” هذا سوف يجعله يشعر بالارتياح الشديد.

  • اعرض الذهاب معهم إلى الجلسة العلاجية

إذا لم يكن لديهم رغبة في العلاج قد يشجعهم كثيرًا عرض الذهاب معهم في الجلسة العلاجية الأولى، أيضًا ستفهم المزيد حول أعراضهم والأشياء التي تحفزها.

  • كن متفهمًا أنه من الصعب عليهم طلب المساعدة

تأكد من أنك أخبرتهم أنك متاح ويمكن أن يحصلون عليك متى أرادوا أو احتاجوا للدعم، فقد يواجهون صعوبة في طلب المساعدة، فلا تعتقد أن الصمت يعني أنهم لا يحتاجونك.

  • احترم حدودهم

احترم رغبتهم إذا أخبروك أنهم لا يريدون التحدث حول ما يعانون من أعراض أو الصدمة التي تعرضوا لها، لا تتحدث عن الموضوع رغمًا عنهم، ولا تأخذ الموقف على محمل شخصي.

اختلال الانية هل هو خطير ؟

نعم، يعد اختلال الآنية مرض خطير إذا كانت الأعراض شديدة وتحدث بشكل متكرر وتستمر لفترة طويلة، فقد يتفاقم الاضطراب ويؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب، وقد يكون اختلال الانية عرض لاضطراب عقلي خطير مثل الفصام أو اضطراب الهلع أو اضطراب ما بعد الصدمة ويحتاج إلى تدخل طبي سريع، فكلما كان العلاج مبكرًا كلما ارتفعت نسبة الشفاء.

هل اختلال الانية يسبب الجنون؟

لا، اختلال الانية لا يسبب الجنون، فهو يعد عرض من أعراض اضطرابات نفسية أخرى، ترتبط بالصدمة غالبًا، أو التعرض للضغوط أو الأحداث الصعبة.

هل اختلال الانية مرض مزمن؟

اختلال الانية ليس مرض مزمن، ويمكن الشفاء منه بمرور الوقت أو بالعلاجات المناسبة، ولكن إذا ارتبط بأحد الاضطرابات العقلية مثل الاكتئاب والقلق ولم يتم علاجها فقد يتحول إلى مرض مزمن.


مقالات تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *