تعرف علي تجربتي مع توهم المرض كيف تغلبت على توهم المرض؟


تجربتي مع الوهم المرضي الجميع يهتم بصحتهم في كثير من الأحيان، لكن الخوف من الإصابة بالأمراض والفيروسات يصبح قويًا جدًا، خاصة إذا كان الشخص بصحة جيدة مما يؤثر على حياته اليومية وعلاقاته، وهذا ما يسمى الوهم من المرض أو الهيبوكوندريا، لذلك نعرف معكم في المقال التالي المقدم من موقع بالصحة كل ما يتعلق بـ تجربتي مع توهم المرض، وكيف تخلصت منه بخطوات بسيطة.

هكذا بدأت تجربتي مع توهم المرض

بدأت تجربتي مع الوهم المرضي عندما كنت طفلاً صغيراً بعد وفاة والدي بالسرطان، وبعد سنوات عديدة من المعاناة بدأت الأعراض الجسدية بالظهور، وشعرت أن هناك ورمًا يختبئ في قدمي أو معدتي، بعد ذلك تطور الأمر معي فعندما كنت أشاهد الحديث عن السرطان في وسائل الإعلام تغلغل في داخلي التوتر والقلق، رغم أن آلام القولون التي ظننت أنها سرطان في المعدة وخضعت للعديد من الفحوصات والتحاليل التي نفت إصابتي.

هكذا كانت تجربتي مع علاج اضطرابات النوم تعرف عليها بالتفصيل

اعراض توهم المرض التي ظهرت علي

الوهم هو اضطراب عقلي خطير، وعادة ما يسمى الاضطراب الذهاني، وهو شعور لدى الشخص نفسيا وجسديا أنه مريض ويعاني من مرض خطير، ويطلب الرعاية والاهتمام، وعادة ما يرتبط بالتوتر الضغوطات النفسية التي يعاني منها الشخص، وهي معتقدات لا يمكن أن يهزها أي شيء، وهذا لا يعني أن الاضطراب الوهمي غير واقعي، تشمل الأعراض التي عانيت منها أثناء قصتي مع توهم المرض ما يلي:

  • الخوف من الوظائف الجسدية

أثناء تجربتي مع توهم المرض كنت أخاف من الوظائف الجسدية الطبيعية التي تحدث لأي شخص مثل ضربات القلب وحركة المعدة والتعرق، وكأنني أتوهم أنها أعراض مرض أو حالة خطيرة.

  • الخوف من التشوهات

هو حدوث تشوهات أو أعراض مرض معين يمكن علاجه مثل انتفاخ البطن وسيلان الأنف والقرحة، وأشعر دائمًا أنها حالات خطيرة.

  • فحص

والتي تشمل فحص الجسم بشكل متكرر والبحث عن أي علامات مرضية.

  • كثرة البحث على الإنترنت حول المرض

كنت أقضي ساعات طويلة في البحث على الإنترنت عن أعراض الأمراض المحتملة.

  • تجنب الطبيب

أشعر بالخوف الشديد عند زيارة الطبيب فأنا دائمًا أخاف من الإصابة بمرض أو فيروس خطير.

  • الشك في الاختبارات

أحد أكثر العوامل شيوعًا في تجربتي مع توهم المرض هو التشكيك المستمر في نتائج الاختبارات المعملية، حتى لو لم تكن لها أي نتائج سلبية.

اعراض توهم المرض التي ظهرت علي

هكذا كانت تجربتي مع اضطراب الشخصية التجنبية تعرف عليها

تركيزات الشخص الذي يعاني من توهم المرض (الهيبوكوندريا)

يشمل تركيز الشخص الذي يعاني من المراق:

  • انتباهه على عضو معين في الجسم مثل الرئتين.
  • ركز على مرض أو فيروس معين، مثل السرطان.
  • الخوف من المرض تلو الآخر.
  • زيارات متكررة للطبيب للاطمئنان على الحالة الصحية.

من المحتمل أن يستمر الخوف من المرض لأكثر من 6 أشهر، وهذا دليل على اضطراب الأعراض الجسدية، ويلزم زيارة الطبيب.

أسباب المرض الوهمي كما علمت من خلال تجربتي مع توهم المرض؟

يقترح العديد من الأطباء بعض الأسباب التي تسبب الوهم المرضي، والتي تتلخص في:

  • الاعتقاد: يقترح الأطباء أن سوء فهم الشخص للأحاسيس الجسدية مرتبط بسوء فهم كيفية عمل الجسم.
  • اسباب وراثية: يعاني الأشخاص المصابون بالمرض من أحد أفراد الأسرة، مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة به.
  • تاريخ الشخص المرضي: من المحتمل أن الأشخاص الذين عانوا من تجارب صحية سيئة في الماضي هم أكثر عرضة للإصابة بالخوف من عودة المرض.
  • اضطرابات أخرى: ربط العديد من الأطباء بعض الاضطرابات النفسية الأخرى بوهم المرض، حيث أن نسبة كبيرة من مرضى الاكتئاب والوسواس القهري واضطراب الهلع يعانون أيضًا من الوهم.

معلومات تهمك حول الفرق بين المرض الذهاني والمرض النفسي تعرف عليها

كيف تخلصت من تجربتي مع توهم المرض؟

تخلصت من وهم المرض، بعد أن ذهبت إلى الطبيب المختص الذي ساعدني في علاج توهم المرض، من خلال:

1- علاج بالعقاقير

لا يلجأ الطبيب إلى العلاج الدوائي إلا إذا استدعت حالة المريض ذلك، وعادة ما يصف الطبيب مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، وهي:

  • فلوكستين.
  • باروكستين.

2- العلاج السلوكي المعرفي

من أكثر أنواع العلاجات شيوعًا في مساعدة المريض على التخلص من الاضطراب الوهمي، حيث تشمل فوائد العلاج المعرفي السلوكي الأهداف التالية:

  • التعرف على المخاوف والمعتقدات التي تجعله يقلق على صحته.
  • تعلم طرقًا مختلفة للنظر إلى أحاسيس جسده من خلال زيادة وعيه.
  • كيفية تغيير استجابته للأعراض بشكل مختلف.
  • تعلم كيف تتعامل بإيجابية مع القلق والتوتر.
  • تجنب المواقف والسلوكيات التي تثير الحساسية الجسدية.
  • تعلم كيفية تجنب فحص الجسم والبحث عن علامات المرض والتحقق من صحتك.
  • تعزيز الأداء في المنزل والعمل والمدرسة والعلاقات مع الآخرين.
  • المساعدة إذا كان المريض يعاني من أي اضطرابات نفسية أخرى، مثل الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب.

كما يوصي الطبيب ببعض الأساليب التقليدية التي تساعد في إدارة الإجهاد السلوكي وعلاج التعرض، خاصة إذا كانت الأعراض شديدة، وتشمل:

  • تجنب تناول المنشطات.
  • تجنب الكافيين مثل القهوة والكحول والتبغ.
  • مارس التمارين التي تساعدك على الاسترخاء، مثل اليوجا والتأمل.
  • تناول الأطعمة الصحية الغنية بالكالسيوم والألياف.

كيف تخلصت من تجربتي مع توهم المرض

تعرف بالتفصيل على مرض جنون الارتياب واسبابة واعراضة وطرق علاجه

الأسئلة التي كانت تراودني خلال تجربتي مع توهم المرض

خلال السطور القادمة اقدم لكم الاجابة الكاملة حول كافة التساؤلات التي عانيت منها خلال معاناتي مع توهم المرض:

هل يكمن ات يكون توهم المرض حقيقي؟

خلال تجربتي مع الوهم، أدركت أنني مصاب باضطراب الأعراض الجسدية أي اضطراب القلق المرضي، وأنني بحاجة إلى طبيب نفسي لمنعه من التطور.

هل التوهم المرضي يسبب أعراض المرض؟

الوهم المرضي يسبب الأعراض الجسدية للمرض، ويتضمن بعض الحقائق التي نذكرها: العرض الأساسي والشائع للوهم هو القلق المفرط، تتنوع أسباب الوهم وقد تكون مرتبطة بأسباب صحية أخرى، تم إثبات وهم المرض أيضًا في الدليل التشخيصي للأمراض العقلية والعصبية، أنه اضطراب جسدي من الأعراض DSM-5

ما الفرق بين اضطراب الوسواس القهري والوهم المرضي؟

الوسواس القهري هو أفكار وسلوكيات قهرية التي تسبب القلق والاشمئزاز وعدم الارتياح والأوهام. لذلك فإن الاختلاف بين اضطراب الوسواس القهري والوهم هو أن هذا الأخير من المحتمل أن يكون جزءًا لا يتجزأ من الأوهام التي يصاب بها مرضى الوسواس القهري.

في النهاية: تجربتي مع الاضطراب الوهمي كانت سيئة في البداية، لكن بعد اتباع تعليمات الطبيب تمكنت من التغلب عليها، لأنها كادت أن تدمر حياتي، لذا إذا كان لديك أحد أفراد أسرته يعاني من اضطراب الوهم، فأنت يجب مساعدته والتوجه إلى الطبيب المختص.

مقالات تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *