حقائق هامة حول تجربتي مع الميلاتونين و متى يبدأ مفعوله في الجسم؟


الميلاتونين يرتبط بالقدرة على النوم بدرجة كبيرة فمن خلاله تتكون القدرة على النوم لدى الأشخاص، وخلال هذا المقال سأعرض لكم من تجربتي مع الميلاتونين كافة المعلومات الخاصة به مثل ما هو هرمون الميلاتونين ومتي يبدأ مفعول الميلاتونين وما هي دواعي وموانع استخدامة.

ما هو هرمون الميلاتونين؟

عندما وصف لي الطبيب الميلاتونين قمت بالبحث عنه قبل أن اخوض في تجربتي مع الميلاتونين اكتشفت ان هرمون الميلاتونين هو هرمون تنتجه الغدة الصنوبرية الموجودة في الدماغ وتقول بعض الأبحاث أنه يوجد في الأمعاء والعينين والنخاع العظمي، ويرتبط إفرازه بوقت النوم وارتفاعه في الجسم يؤثر إيجاباً على النوم.

كما وجدت في تجربتي مع الميلاتونين إنه يزيد إنتاجه عندما يأتي الليل ويقل في النهار وينخفض مع تقدم عمر الإنسان، ويتوافر منه على هيئة مكمل غذائي في شكل أقراص أو كبسولات تؤخذ عن طريق الفم، يتيح للشخص النوم جيداً من مدة ٨ إلى ١٢ ساعة، ولا يضر اليقظة في اليوم التالي.

لكن عادة ما يفرز الهرمون في الساعة التاسعة أو العاشرة مساءً وهو الوقت الذي ينام الناس فيه، فعندما يدرك الجسم اقتراب موعد النوم يبدأ في إفراز الهرمون، وذلك ساعدني في تجربتي مع الميلاتونين على الحصول على نوم مثالي، ويقال إن الهرمون يعد من أحد مضادات الأكسدة الفعالة بالجسم وأيضًا له العديد من الفوائد الأخرى المتعددة مثل:

  • تقليل الإصابة بأمراض العيون، حيث يقوم بحماية الشبكية.
  • يساهم في التخفيف من الإصابة بقرحة المعدة، وأيضاً ارتجاع المريء.
  • يؤثر على الغدة النخامية عند الرجال بحيث تكون حساسة أكثر لإفراز هرمون النمو.
  • يساهم في الحد من أعراض الاكتئاب الموسمي وتحسين الحالة المزاجية للأشخاص.

هكذا كانت تجربتي مع نقص فيتامين ب 12 تعرف عليها وطرق علاجه

تجربتي مع الميلاتونين

من خلال تجربتي مع الميلاتونين أود أن اوضح لكم تلك التفاصيل:

  • يعد هرمون الميلاتونين منوم طبيعي حيث لا يظهر إلا في الظلام ولذلك سمي دراكولا الهرمونات، فهو يتحمل مسؤولية تنظيم الساعة البيولوجية في جسم الإنسان.
  • الأشخاص الذي أجسامهم لا تستطيع إنتاج ما يكفي منه بشكل طبيعي يتناولونها كمكمل مفيد، فهي تساعد على زيادة القدرة على النوم.
  • يساعد الأشخاص الذين يستيقظون في الليل ولا يأخذون قسط من الراحة في النوم.
  • يساعد الأشخاص على الاستيقاظ بكل راحة ونشاط وإيجابية.

هكذا كانت تجربتي مع الميلاتونين

طريقة استخدام حبوب الميلاتونين

هي أقراص تؤخذ مرة في اليوم قبل النوم بساعة أو اثنتين بعد الأكل عن طريق الفم لمدة ١٣ أسبوعاً، ويظهر تأثيره بعد ساعة أو ساعتين كما تستمر الجرعة في مفعولها إلى حوالي ٨ إلى ١٢ ساعة.

أسباب بداية تجربتي مع حبوب الميلاتونين

تتعدد أسباب تجربة البعض لحبوب الميلانين ومنها:

  • وجود مشاكل في النوم والاستيقاظ وصعوبة أخذ قسط كاف من الراحة.
  • عدم تمكن الأشخاص من نظام صحي ثابت للنوم.
  • لذا قرر بدأ أخذ الحبوب والتي تعد مكون طبيعي لزيادة تكوين الهرمون الذي يفرزه جسمك.
  • تتوافر أقراصه دون وصفة طبية حيث تكون آمنة وتساعد الناس على النوم بشكل أسرع.

معلومات تهمك حول تجربتي مع نايت كالم وعلاج إدمانه وأعراض انسحابه

دواعي استعمال حبوب الميلاتونين بشكل عام

  • يستخدم الميلاتونين الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في النوم.
  • يكون فعال في حالات تغير الساعة البيولوجية للجسم.
  • في حالة وجود اضطراب نومك مؤقت نتيجة السفر من مكان لآخر في بجرعة معينة منه يعيد تنظيم دورة النوم.
  • تأخر موعد نوم الشخص عن معاده الأصلي بساعة أو ساعتين.
  • الأرق، حيث تشير الأبحاث إلى أنه يقلل الفترة اللازمة للاستغراق في النوم.
  • اضطرابات النوم لدى الأشخاص الذين يعملون وورديات فهو يحسن من جودة نومهم في النهار.
  • اضطرابات النوم عند الأطفال المصابين بعدة إعاقات.

الآثار الجانبية التي عانيت منها اثناء تجربتي مع الميلاتونين

بعد تناول جرعة مناسبة من الميلاتونين قد يكون له آثار جانبية مثل أي عقار، وتكون مثل ما يلي:

  • الصداع.
  • القلق
  • الدوخة والدوار.
  • النعاس الشديد بالنهار.
  • الغثيان.

وتوجد آثار جانبية أقل شيوعا له مثل:

  • الشعور بالاكتئاب لفترات قليلة.
  • الرعاش والقلق الخفيف.
  • تقلصات في البطن.
  • انخفاض اليقظة.
  • التهيج.
  • الارتباك وعدم التركيز.
  • سهولة الاستثارة.
  • الارتخاء غير المحبذ.

معلومات تهمك حول اعراض انسحاب البريجابالين وكم تكون مدتها؟

أضرار حبوب الميلاتونين

حبوب الميلاتونين يمكن أن تسبب عدة أضرار يمكن تلافيها مثل:

  • يمكن أن يسبب النعاس بالنهار لذا يجب أن تتجنب قيادة السيارة أو الآلات خلال خمس ساعات من تناوله.
  • إذا كنت مصابا بمرض في المناعة الذاتية تجنب تناوله.
  • يقلل من الإنتاج الهرمون بشكل طبيعي بالجسم.
  • يكون له أضرار على المرأة الحامل والجنين والمرضعات، لذا قبل تناوله من قبلهم لابد من استشارة الطبيب مسبقاً.
  • يمكن أن يسبب التبول الليلي اللاإرادي وذلك عندما يتناوله الأطفال.
  • مستويات إنتاج الميلاتونين تنخفض في بداية سن البلوغ بشكل طبيعي، فيوجد قلق بشأن تناول الأطفال له حيث قد يؤثر على تأخر سن البلوغ عندهم على المدى الطويل.

الادوية التي تتفاعل مع دواء ميلاتونين

انتبه أنه قد يتفاعل مع بعض الأدوية مثل:

  • أدوية ضغط الدم.
  • مضادات الاكتئاب.
  • حبوب منع الحمل.
  • أدوية السكري.
  • مضادات التخثر ومثبطات المناعة.

لذا عليك باستشارة طبيبك قبل تناول هذه الحبوب مع حبوب أخرى من العقاقير المذكورة.

الادوية التي تتفاعل مع دواء ميلاتونين

كم تكون جرعة الميلاتونين

تكون جرعة الميلاتونين مرة واحدة في اليوم قبل النوم بساعة أو ساعتين، حيث يكون قرص ٢ مليغرام يتناول بعد الطعام لمدة ١٣ أسبوعاً، وتكون الجرعة الآمنة وفقاً للدراسات العلمية المختلفة أن تتراوح ما بين ٠,١ إلى ١٠ ملليجرام.

هكذا كانت نتيجة تجربتي مع ليريكا تعرف عليها من الإدمان حتى العلاج

عوامل تؤثر على إنتاج مادة الميلاتونين

يتأثر الميلاتونين بعوامل كثيرة لأنه مسؤول عن الكثير من المهام مثل:

  • تنظيم درجة الحرارة في جسمك وأيضًا ضغط الدم ومستوى إنتاج الهرمونات الأخرى.
  • يعطي إشارات للدماغ كي يدير الجسم وينظم نشاطه بحسب ما يتلقاه من الضوء، فهو يقلل من إنتاج هرمون الدوبامين مما يساهم في الاسترخاء ليلا.

تتأثر مستوياته في الجسم بالضوء والشمس حيث يرتفع في الظلام، وفي وجود الضوء يقف إنتاجه حيث تخف مستوياته، ومن العوامل الأخرى التي تؤثر على إنتاج مادة الميلاتونين في الجسم ما يلي:

  • التدخين.
  • الشيخوخة.
  • التعرض للضوء القوي ليلاً.
  • الإجهاد.
  • العمل في الليل.
  • الضوء الأزرق المنبعث من الشاشات الإلكترونية.

ماذا يحدث عند تناول جرعة زائدة من الميلاتونين؟

عامة الميلاتونين يكون آمن، ولكن عند تناول جرعة إضافية من الأقراص ينتج عنها بعض الأشياء مثل:

  • الصداع.
  • الدوخة.
  • الشعور بالنعاس.
  • والغثيان.

علامات نقص هرمون الميلاتونين في الجسم؟

إذا كان هناك انخفاض في إفراز هرمون الميلاتونين في الجسم تظهر هذه الأعراض على الشخص مثل:

  • عدم القدرة على الراحة في الليل.
  • ظهور شحوب في البشرة بسبب عدم النوم.
  • عدم قدرة الجسم على الانتباه النشاط ووقت النوم.

معلومات تهمك حول تجربتي مع الترامادول وتأثيره على الجسم وكيف قمت بعلاجه

أسئلة شائعة حول تجربتي مع الميلاتونين

خلال السطور القادمة يوضح لكم الفريق الطبي لموقع بالصحة الإجابة الكاملة لكافة التساؤلات المتعلقة بالميلاتونين:

متى يبدأ مفعول الميلاتونين؟

عندما تؤخذ حبوب الميلاتونين قبل النوم بساعة أو ساعتين، يظهر تأثيره في خلال ساعة إلى ساعتين، وتؤثر الجرعة منه فترة من ٨ إلى ١٢ ساعة.

هل مكملات الميلاتونين تساعد في علاج اضطرابات النوم؟

نعم، حيث يلعب هرمون الميلاتونين دورا كبيراً في تنظيم دورة النوم لديك وتكون مستوياته مرتفعة ليلا، مكملات الميلاتونين مفيدة في علاج اضطرابات النوم وأيضًا توفر بعض الراحة.

 ما هو الدور الذي يلعبه الميلاتونين أثناء النوم؟

يفرز  بكميات كافية في الليل كي يساعد الجسم على النوم وأخذ قسط كاف من الراحة للأشخاص المصابين بأرق حيث تزداد مستويات إفرازه في الليل، فهو يسمى بهرمون النوم.

والآن قد انتهي مقالنا عن هرمون الميلاتونين الذي يعد من أهم الهرمونات التي تفرز في جسم الإنسان لمساعدته على النوم والاسترخاء ليلا، نتمنى استفادتكم من مقالنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *