دليلك حول تجربتي مع الصدمة النفسية ومراحل تطورها وطرق العلاج الصحيحة


تجربتي مع الصدمة النفسية هي حالة من الشعور العاطفي المفاجئ نتيجة لحدث شئ صادم، حيث يعاني الشخص من رد فعل وغير متوقع، ويفشل في التعامل مع الذكريات الماضية، ويعاني من توتر شديد في التعامل مع الأشخاص، ويعاني الشخص المصاب بالصدمة النفسية من ظهور بعض الأعراض النفسية والجسدية للصدمة النفسية والتي تتمثل في صورة صداع وغثيان.

مما يجعل الشخص يجد صعوبة في التقدم للامام في حياته لذا أقدم خلال هذة المقالة كافة المعلومات حول تجربتي مع الصدمة النفسية ومراحل التشخيص والعلاج والعلامات التي ظهرت علي.

تعرف علي تجربتي مع توهم المرض كيف تغلبت على توهم المرض؟

تجربتي مع الصدمة النفسية التفصيل

بدأت تجربتي مع الصدمة النفسية بعد تعرضي لحادث سير وأنا مع والدي، ولم أتمكن من مساعدته حتى توفي بعد ساعات من الحادث بعد أن قاموا بنقله إلى مستشفى وهنا بدأت تجربتي مع الصدمة النفسية حيث توقفت حياتي كلها ولم أفهم ما يحدث كل يوم حيث أصبحت لا أستطيع استكمال حياتي كما كانت، ونصحني احد اصدقائي بالذهاب إلى طبيب نفسي للتخلص من المعاناة التي عصفت بي.

أسباب الإصابة بالصدمة النفسية كما تعلمت (خلال تجربتي مع الصدمة النفسية)

بدأت أعاني من الصدمة النفسية عندما فقدت ابي، لكن اخبرني الطبيب خلال تجربتي مع الصدمة النفسية انه هناك العديد من الأسباب والعوامل المختلفة التي تسبب الإصابة باضطرابات الصدمة النفسية:

  • التعرض لكارثة طبيعية مثل الزلزال أو الإعصار أو الحريق.
  • التعرض للعنف الجسدي أو الجنسي، مثل الاغتصاب أو الإساءة أو وفاة شخص مقرب.
  • حوادث مروعة.
  • أعمال العنف المرتبطة بالحرب أو حالات السرقة والاعتداء.
  • تحدث للأبناء في حال انفصال الأبوين.
  • في حال التعرض لإصابة شديدة أثناء ممارسة الألعاب الرياضية.

 

بالرغم من أن العوامل المذكورة أعلاه قد تذهب دون أن تترك اعراض خطيرة ينتج عنها الاصابة بصدمة نفسية للبعض إلا أنها تصبح احد الاسباب الرئيسية في حالة استيفاء الشروط التالية:

  • عدم الاستعداد للحدث.
  • وقوع الحدث فجأة.
  • الشعور بالعجز في منع وقوع الحادث.
  • وقع الحادث بشكل متكرر.
  • إذا كان الحادث ينطوي على قسوة بالغة.
  • وقع الحادث أثناء الطفولة.

هكذا كانت تجربتي مع علاج اضطرابات النوم تعرف عليها بالتفصيل

آثار الصدمة النفسية التي عانيت منها خلال تجربتي

خلال تجربتي مع الصدمة النفسية، عانيت من العديد من الأضرار المدمرة، والتي أثرت على جميع جوانب حياتي، وشملت الأضرار ما يلي:

  • تدهورت علاقتي مع الأقارب والأصدقاء.
  • العدوان والعنف.
  • العزلة والانطوائية بعيدة كل البعد عن الجميع.
  • الجدال المستمر مع المحيطين.
  • الشعور الدائم بالخطر.
  • سلوكيات اندفاعية ومندفعة.
  • عدم القدرة على اتخاذ الخيارات الصحيحة.
  • الشعور بالاكتئاب والخجل واليأس.

تأثير الصدمة النفسية على الدماغ

تؤثر الصدمات على الدماغ بشكل كبير وبطرق مختلفة من طريقة اتخاذك للقرارات إلى استجابتك المفاجئة وغير الواعية للأحداث، ويرجع جزء حيوي من صعوبة التعافي من الصدمة إلى تأثيرها على مناطق مختلفة من الدماغ، وفقًا لأحدهم أظهرت الدراسة أن الصدمة النفسية تؤثر على ثلاثة أجزاء من الدماغ هم اللوزة وهي المسؤولة عن المشاعر، والحُصين الذي يتحكم في الذاكرة، وقشرة الفص الجبهي التي تنظم الاستجابات والنبضات العاطفية البعيدة، وتتحكم الأجزاء الثلاثة في مستوى التوتر.

عندما تتذكر تجربة مؤلمة فإن اللوزة تجعلك تعيش الصدمة كما لو كانت تحدث لأول مرة، ويتعطل عمل قشرة الفص الجبهي، فلا يمكنك التحكم في خوفك أو اتخاذ القرار الصحيح ورد الفعل. كما تقلل الصدمة من نشاط مركز الحصين الذي يتحكم في القدرة على التمييز بين الماضي والحاضر، بمعنى آخر لا يستطيع الدماغ التمييز بين الحدث الفعلي والذكريات المتعلقة به، من ناحية أخرى فإن الصدمة تسبب اليقظة المفرطة للعقل مما يؤدي إلى ضعف الذاكرة وفقدان القدرة على التفكير بشكل سليم.

تأثير الصدمة النفسية على الدماغ

تعرف علي كيفية علاج الوسواس القهري نهائيا بالخطوات

علامات الصدمة النفسية التي ظهرت علي خلال تجربتي

تختلف علامات الصدمة النفسية من شخص لآخر فقد تنتهي الآثار العاطفية والجسدية في غضون أيام أو أسابيع قليلة، بينما يعاني البعض من أعراض قوية ومتزايدة ويستمر لفترة طويلة، خاصة عندما يتزامن مع ضغوط الحياة الشديدة ونقص الدعم اللازم من الناس من حولك، في تجربتي مع الصدمة النفسية، تشمل قائمة الأعراض الشائعة ما يلي:

1- العلامات العقلية للصدمة النفسية

  • كثرة التفكير في الاحداث المحيطة بة.
  • التعرض لكوابيس اثناء النوم.
  • صورة مرئية للحادث.
  • صعوبة التركيز وفقدان في الذاكرة.
  • ارتباك.
  • تقلب المزاج؛

2- العلامات السلوكية للصدمة النفسية

  • تجنب الظهور في الأماكن التي تجدد الشعور بالذكريات المؤلمة.
  • عزلة اجتماعية.
  • عدم الاهتمام بالأنشطة اليومية والهوايات.

3- العلامات الجسدية للصدمة النفسية

  • الإرهاق والتوتر والشعور بالتعب الشديد.
  • حدوث اضطراب في ضربات القلب
  • التعرض للإصابة بالأرق والإصابة باضطرابات النوم.
  • آلام شديد في المفاصل العضلات.
  • العجز الجنسي.
  • حدوث اضطراب في أنماط الأكل والنوم.
  • الام في جميع أجزاء الجسم.

4- العلامات النفسية للصدمة

  • الخوف الشديد.
  • سلوكيات قهرية.
  • الانعزال عن المحيطين به.
  • الإصابة بالاكتئاب الحاد.
  • الاحساس بالذنب.
  • الغضبية الشديدة.
  • الاصابة بالذعر والتوتر والقلق.

هكذا كانت تجربتي مع اضطراب الشخصية التجنبية تعرف عليها

مراحل تطور الصدمة النفسية التي مررت بها خلال (تجربتي مع الصدمة النفسية)

بالرغم من الحدوث المفاجئ للصدمة النفسية إلا أن معاناتي معها تطورت مع مرور الوقت وفقا لما أخبرني به الطبيب خلال تجربتي مع الصدمة النفسية: 

  • مرحلة التأثير

يحدث فورًا بعد التعرض لشئ صادم، حيث يكافح الشخص للتعامل مع الصدمة، ويصبح شديد القلق والتوتر ويعاني من الشعور بالذنب.

  • مرحلة الإنكار

خلال هذه المرحلة، يحاول الشخص المصاب باضطراب ما بعد الصدمة تجنب المشاعر أو الذكريات الصعبة، وهذا يحدث دون وعي في بعض الحالات، وقد يلجأ الشخص إلى بعض الأساليب غير القانونية للتغلب على مشاعر الألم والحزن، مثل تعاطي المخدرات أو الكحول.

  • مرحلة الانتعاش قصيرة المدى

في هذه المرحلة يتم تطوير حلول فورية وسريعة للمشكلات، ويحاول الفرد التكيف مع نمط الحياة اليومي، و استعادة الإحساس بالحياة الطبيعية، وتستمر الكوابيس والأفكار المزعجة ، ولكن يمكن التغلب عليها بمساعدة الطبيب أو الناس المحيطين.

  • مرحلة التعافي على المدى الطويل

خلال هذه المرحلة يتعامل المريض مع الآثار اللاحقة لصدماته مثل الشعور بالخوف والقلق والكوابيس، يساعد العلاج في تخفيف هذه الأعراض السلبية والتغلب عليها بمرور الوقت من خلال الدعم المستمر من الأصدقاء والعائلة والأطباء، يمكن التعافي والعيش حياة أكثر هدوءًا وراحة.

علامات الشفاء من الصدمات النفسية التي أخبرني بها الطبيب

خلال تجربتي مع الصدمة النفسية اخبرني الطبيب المعالج ان عندما يتعرض الشخص لصدمة قوية يدخل الجسم والعقل في حالة من اليقظة الشديدة، ويمكن وصف الوضع هنا بأنه “حالة طارئة”، حيث يرسل العقل سلسلة من الإنذارات ويستهلك قدرًا كبيرًا من الطاقة داخله، تشمل العلامات الرئيسية للشفاء من الصدمة أن حالة الطوارئ قد انتهت، وأن مستويات الطاقة العالية ليست ضرورية لمواصلة الحياة، و يستعيد الجسم توازنه، والذي يحدث في غضون بضعة أشهر من بدء العلاج من قبل طبيب نفسي.

حقائق ومعلومات تهمك حول كيفية التعامل مع مريض الخرف؟

مراحل علاج الصدمات النفسية بالتفصيل

قد يكون من الصعب التعامل مع الصدمة النفسية أو مواجهة المشاعر والذكريات التي تنتج عنها، لكن الحصول على مساعدة طبية متخصصة هو السبيل الوحيد للتعافي، ومن خلال تجربتي مع الصدمة النفسية يتم تفصيل مراحل العلاج في الخطوات التالية:

1- تشخيص الحالة وتقييمها

قبل بدء العلاج يقوم الطبيب بتشخيص الحالة وإجراء تقييم شامل للأعراض ومعرفة الاحتياجات الفردية للمريض.

2- العلاج النفسي

في معظم الحالات يوصي الطبيب باتباع العلاج النفسي بالإضافة إلى الأدوية، خاصة إذا كانت الصدمة شديدة ومستمرة لفترة طويلة حيث يهدف خلالها إلى اكتشاف بداية الصدمة، والتعرف على الذكريات التي يشعر بها المريض، وتدريبه على الطرق الصحيحة للتعامل معها، وتغيير السلوك للأفضل، وتطوير مهارات ضبط النفس.

3- العلاج الدوائي

بالنسبة للبالغين، يستخدم الطبيب مضادات الاكتئاب مثل دواء باروكستين وسيرترالين، خاصة إذا كان العلاج النفسي غير كافٍ أو في الحالات التالية:

  • وجود تهديد مستمر بصدمة أخرى للمريض.
  • بطء استجابة المريض للعلاج النفسي.
  • المعاناة من اضطراب آخر مثل الاكتئاب الشديد.

تساعد الأدوية المضادة للقلق في تقليل أعراض الاكتئاب والخوف والحزن وتحسين القدرة على النوم، لا يتم وصفها عادة للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، إذا تعافى المريض، يتم إيقاف مضادات الاكتئاب تدريجياً عن طريق تقليل الجرعات على مدى شهر أو أكثر لتجنب أعراض الانسحاب القوية.

الأدوية التي ينصح بها الأطباء في علاج الصدمة النفسية

فيما يلي قائمة بأهم 5 أدوية يستخدمها الأطباء لعلاج أعراض الصدمة النفسية والتخفيف من حدتها:

  • دواء زولفت Zoloft.
  • دواء سيرترالين sertraline.
  • كويتابين quetiapine.
  • باروكستين paroxetine.
  • اريبرازول aripiprazole.

الأدوية التي ينصح بها الأطباء في علاج الصدمة النفسية

اليكم اهم علامات الاكتئاب عند المرأة وطرق علاجه

أهم النصائح للتعامل مع الصدمات النفسية ناتجة عن تجربة

اقدم لكم بعض النصائح الناتجة عن تجربتي مع الصدمة النفسية، ستساعدك النصائح التالية على التعامل مع الصدمات النفسية بطريقة صحيحة، وتجعلك تشعر بالراحة، وتشمل:

  • حاول ألا تصاب بالإحباط أو الغضب إذا لم تستطع فعل الأشياء بالشكل الصحيح.
  • لا تفرط في تناول أو تلجأ إلى الأدوية للتغلب على الأعراض.
  • لا تتخذ قرارات مفاجئة مصيرية قبل أن تشعر بتحسن.
  • واجه ما تشعر به ولا تمنع نفسك من تذكره.
  • عبر عن مشاعرك لشخص يفهمك ويدعمك.
  • قم ببعض الأنشطة التي تجعلك مشغولاً معظم الوقت حتى لا تعيقك الصدمة عن حياتك.
  • خذ وقتًا للراحة إذا كنت تشعر بالتعب الشديد.
  • استخدم تقنيات الاسترخاء مثل التأمل واليوجا.
  • عبر عن مشاعرك بمجرد أن تشعر بها.

مقالات تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *